“موانئ دبي العالمية” توقع اتفاقيه مع الصندوق الهندي للاستثمار والبني التحتيه لتطوير القطاع اللوجستي بالهند

“موانئ دبي العالمية” توقع اتفاقيه مع الصندوق الهندي للاستثمار والبني التحتيه لتطوير القطاع اللوجستي بالهند

سلطان بن سليم: التزامنا بدعم نمو الهند الاقتصادي انعكاس لتوجه ومساعي قيادتنا الرشيدة لتوطيد أواصر العلاقات التاريخية

دبي، الإمارات العربية المتحدة/دلهي، الهند، 4 مايو 2017: وقعت موانئ دبي العالمية، المحفز الرائد للتجارة العالمية مذكرة تفاهم مع صندوق الاستثمار والبنى التحتية الوطني التابع للحكومة الهندية يقوم بموجبها الطرفان باستكشاف فرص تطوير مشاريع استثمارية في قطاع اللوجستيات في الهند.

وقام بتوقيع المذكرة كل من سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “موانئ دبي العالمية” و سوجوي بوزي، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار والبنى التحتية الوطني، وذلك على هامش قمّة النقل والخدمات اللوجستية المتكاملة التي عقدت في نيودلهي اليوم.

وكانت موانئ دبي العالمية قد أعلنت في فبراير من العام الماضي في إطار زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الهند، عن سعيها لاستكشاف فرص استثمارية في الهند خلال السنوات القادمة تفوق قيمتها مليار دولار أمريكي وتغطي مشاريع توسعة في المحطات القائمة وعقود امتياز طويلة الأمد لمحطات جديدة ومستودعات حاويات برية والتوسع في خدمات السكك الحديدة متعددة الوسائط القائمة حاليا، إضافة إلى الاستثمار في المناطق الاقتصادية القائمة على الموانئ وفي المناطق الحرة ومحطات الرحلات السياحية.

وبالمناسبة ثمن سلطان أحمد بن سليم مساعي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تعزيز العلاقات الإماراتية-الهندية بحيث أصبحت نموذجاً للعلاقات المتميزة القائمة على الشراكة الاستراتيجية، قائلا:”لقد ساهمت مساعي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد خلال زياراته الأخيرة إلى الهند في تمهيد الطريق لتوقيع هذه المذكرة التي تعبر عن التزام موانئ دبي العالمية بشراكتها مع الهند ومواصلة مساهمتها بالنمو الاقتصادي لهذا البلد الصديق، خاصة وأننا المشغل العالمي الأجنبي الوحيد في الهند وقد نجحنا على مدى عقدين من تواجدنا هناك بالإستئثار بحصة سوقية من تجارة الحاويات تبلغ 30 بالمائة”.

وأضاف:”يسرنا توقيع هذه المذكرة مع صندوق الاستثمار والبنى التحتية الوطني الذي يلعب دورا محوريا في تمويل مشاريع البنى التحتية في الهند ويشجع تطويرها. سنعمل معا على تأسيس منصة للاستثمار المستقبلي في مشاريع البنى التحيتة ما يدعم الحملات التي أطلقها رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي “اصنع في الهند” و”استثمر في الهند” التي تهدف إلى جعل الهند مركزا للصناعات العالمية، ومقصدا مفضلا للاستثمارات الأجنبية المباشرة في مشاريع رئيسية مثل ‘ساغارمالا’ و’باراتمارا’”.

وأشار بن سليم إلى أن ابرز أولويات الحكومة الهندية هو وقف الهدر في الانتاج الزراعي. “يمكن لهذا أن يتحقق من خلال وجود البنى التحتية الملائمة للمحطات البحرية والمخازن ومنها منشآت التخزين البارد وشبكات الطرق، واستخدام الطرق المائية الساحلية والداخلية من أجل زيادة الكفاءة والتقليل من التكاليف”.

واختتم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية قائلا:” نفتخر بالشراكة مع الحكومة الهندية ويسرنا إتاحة الفرصة لنا لمشاركة خبراتنا ومعارفنا في قطاع الموانئ والخدمات اللوجستية وسلاسل التوريد العالمية، كما يسرنا مشاركة حلولنا المبتكرة والمجدية اقتصاديا والتي ستعمل على دفع نمو التجارة والاقتصاد في الهند، وذلك في إطار مساهمتنا في تمكين التجارة انطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”،وأخيهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بضرورة تعزيز الدور العالمي لدولة الإمارات العربية المتحدة في تطوير الاقتصاد الدولي”.

وتجدر الإشارة إلى أن شبكة أعمال “موانئ دبي العالمية” في الهند تضم عددا من الموانئ في غوجارات (موندرا، 2003)، وماهاراشترا (نافا شيفا، 1999 و2012)، وكيرالا (كوتشن، 2005)، وتاميل نادو (تشيناي، 2001)، وأندرا براديش (فيساكاباتنام، 2002). كما قامت الشركة بإنشاء روابط سكك حديدية مع المناطق الداخلية، وهي تمتلك رخصة سكك حديدية وطنية من الحكومة تتيح تشغيل سبعة قطارات حاويات للربط بين الأسواق الداخلية الرئيسية والبوابات البحرية الرئيسية مثل موندرا ونافا شيفا.

اضف رد

*