معرض قطع غيار السيارات “أوتوميكانيكا 2017 ” ينطلق الأحد المقبل بدبي BC

معرض قطع غيار السيارات “أوتوميكانيكا 2017 ” ينطلق الأحد المقبل بدبي BC

معرض قطع غيار السيارات “أوتوميكانيكا 2017 ” ينطلق الأحد المقبل بدبي

انتعاش سوق المركبات التجارية الخليجية وسط زيادة تطوير البنية التحتية الإقليمية والتنويع الاقتصادي

مبادرة كفاءة الشاحنات في أوتوميكانيكا دبي تسجل نموا مضاعفا وتقارير بـ 240,000 مبيعات المركبات التجارية في 2016

تنطلق الأحد المقبل (7 أيار/مايو) الدورة الجديدة لأكبر معرض متخصص لقطع غيار واكسسوارات السيارات “أوتوميكانيكا 2017″ الذي تنظمه ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض والذي يشغلى كافة قاعات المركز.

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط: ” من المتوقع أن ينعكس التركيز المتزايد على تطوير البنية التحتية المقترنة بالتنوع الاقتصادي على إنعاش سوق المركبات التجارية في منطقة الخليج، ما يوفر فرصا تجارية رائعة لمصنعي السيارات وبائعي خدمات المركبات. وتابع باولس:” لقد أصبحت كفاءة الشاحنات مبادرة رفيعة المستوى في أوتوميكانيكا دبي، وقد سجلت المبادرة هذا العام نموا بنسبة 20 في المئة في عدد من العارضين مقارنة بعام 2016″.

وأكد باولس: “إن دول مجلس التعاون الخليجي، التي تعد مصدرا رئيسيا للنفط والغاز الطبيعي، تبذل جهودا متضافرة لتنويع الاقتصاد، كما أن القطاعات مثل الخدمات اللوجستية، الإنشاءات، السياحة والنقل العام، فضلا عن التوسع الكبير لمشاريع البنية التحتية المدنية، من شأنها أن تعزز الطلب على المركبات التجارية وخدمات ما بعد البيع “.

وفقا لتقرير شهر مارس 2017 لمحللي شركة TechSci للبحوث، تم بيع ما يقرب من 240,000 مركبة تجارية في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2016، بما في ذلك الشاحنات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة والشاحنات الصغيرة والحافلات.

ورغم انخفاض هذا الرقم عن أكبر عدد مبيعات للمركبات التجارية خلال السنوات الخمسة الماضية – 380,000 في عام 2014 – إلا أن تقديرات TechSci تشير إلى نمو سنوي مطرد لعدد الشاحنات والحافلات على الطرق في المنطقة في الفترة من 2017-2022 ما بنسبة 3 في المائة و9 في المائة تقريبا على التوالي.

وقد تصدرت كل من السعودية وعمان والإمارات مبيعات الشاحنات خليجيا في العام الماضي، حيث شكلت أكثر من 80 في المائة من السوق، بينما برزت المنطقة خلال السنوات القليلة الماضية كأحد أهم مستوردي الحافلات في العالم بسبب تنقل العمالة والموظفين، إضافة إلى الحافلات الفاخرة المستخدمة في الحج، موسم الحج الإسلامي السنوي إلى مكة بالسعودية.

وفي الوقت نفسه، تقدر شركة فروست وسوليفان للأبحاث التحليلية، أن عدد المركبات التجارية في

المنطقة سيصل إلى 1.8 مليون مركبة بحلول عام 2020، مما سيؤدي بدوره إلى زيادة الطلب على قطع الغيار وملحقاتها، والتي يتوقع أن تصل قيمتها إلى 5.6 مليار دولار.

يحرص أكبر موردي خدمات ما بعد البيع في العالم لقطع الغيار وخدمات الشاحنات والحافلات على الاستفادة من السوق من خلال المشاركة في المعرض التجاري أوتوميكانيكا دبي، الذي يعقد في الفترة من 7-9 أيار/مايو 2017 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويرى منظمو المعرض في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، أن 1,212 من عارضي معرض الأيام الثلاث البالغ عددهم 1,942 عارضا سيشاركون في مبادرة كفاءة الشاحنات، التي تغطي سلسلة قيمة المركبات التجارية برمتها، من قطع الغيار والملحقات إلى معدات الورش وإصلاح البدن والعناية به.

كما يشارك العديد من عارضي كفاءة الشاحنات في قسميْ قطع الغيار والمكونات، الالكترونيات والأنظمة ضمن أوتوميكانيكا دبي. يشارك في القسمين معا إجمالي 1,100 عارض، وبذلك يشكلان الجزء الأكبر من أقسام المنتجات المتخصصة في المعرض التجاري السنوي.

وتعد شركة زد إف غروب الألمانية من الشركات العالية الرائدة في مجال مجموعة الحركة وتكنولوجيا الشاسيه للسيارات والمركبات التجارية، كما أنها من كبار عارضي كفاءة الشاحنات في أوتوميكانيكا دبي 2017.

وستقوم الشركة ومقرها “فريدريشهافن”، التي حققت مبيعات بقيمة 35.2 مليار يورو في عام 2016، بعرض محفظتها الكاملة من أجهزة الكمبيوتر الشخصي وتطبيقات المركبات التجارية تحت اسم علامات المنتجات الراسخة SACHS، LEMFÖRDER، TRW و Openmatics.

وقال خالد الكسندر صباح، المدير الإداري لشركة زد إف للخدمات في الشرق الأوسط: “تم تجهيز جزء كبير من سيارات الركاب والمركبات التجارية في الشرق الأوسط بمكونات زد إف”.

وأضاف قائلا: “يمثل أوتوميكانيكا دبي منصة هامة لنا في زد إف الشرق الأوسط للتواصل مع قاعدة عملائها الواسعة، لقاء العملاء المحتملين، فضلا عن تقديم وتسليط الضوء على أحدث الابتكارات. على سبيل المثال، سيتم عرض Openmatics ، الحل المعلوماتي من زد إف من خلال منصة الشركة هذا العام، كما سنسلط الضوء أيضا على قطع SACHS Performance لتطبيقات سباق السيارات، والتي هي جزء من زد إف لهندسة السباقات”.

وتعد الشركة الفرنسية SAE-SMB من العارضين الجدد في معرض أوتوميكانيكا دبي 2017، وهي شركة متخصصة في تصنيع المحاور، التعشيقات، وقطع الغيار ذات الصلة للمقطورات، نصف المقطورات، الرافعات المنخفضة، والناقلات، ومقطورات الغابات. وقال دافيد رادريزاني، المدير الإداري للأفرع الفرنسية لشركة SAE إن الشركة لديها خطط كبيرة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتأمل في جس نبض السوق من خلال المشاركة في أوتوميكانيكا دبي.

وتابع رادريزاني: “تمثل الجزائر والمغرب وتونس بالفعل نحو 30 في المائة من حجم مبيعاتنا السنوية، وعلى مدى السنوات الثلاث المقبلة، فإن استراتيجيتنا ستكون عدم الاقتصار على تطوير أسواق جنوب

الصحراء وغرب أفريقيا فحسب، وإنما أيضا الشرق الأوسط”.

وأضاف: “ستزدهر أعمال السيارات والشاحنات أفريقياً خلال السنوات العشر القادمة، ونريد أن نكون مستعدين لهذه الفرصة الجديدة. نعلم أن دبي هي أفضل مركز لتطوير هذه الأسواق، ولدينا آمال كبيرة في أوتوميكانيكا دبي 2017، للحصول على صورة واضحة للمنطقة. وستكون أول مبادراتنا قبل افتتاح مكتبنا الفرعي في الشرق الأوسط كخطوة استراتيجية تالية”.

شركة Hastings Manufacturing من الولايات المتحدة أيضا من عارضي كفاءة الشاحنات التي تستعد لمزيد من نمو الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. كانت شركة ميشيغان رائدة لأكثر من 100 عاما في تصنيع حلقة المكبس تقريبا لكل أنواع من التطبيقات، من السيارات والشاحنات، إلى المحركات الزراعة والصناعية والصغيرة، فضلا عن تطبيقات المحركات البحرية وعالية الأداء.

وقال رومي لاكسامانا، نائب رئيس تطوير الأعمال: “إن الشرق الأوسط والسوق الأفريقية جزء مهم جدا من خطط النمو الاستراتيجي في الشركة. يمثل كلا السوقان فرصة رائعة لشركتنا لتوسيع انتشارنا العالمي من خلال الارتقاء بتقنياتنا وعلامتنا للوصول إلى عملاء جدد في هذه المنطقة.

“تاريخيا، أجرينا أعمالا تجارية في الشرق الأوسط من خلال شركات تجارية مقرها الولايات المتحدة. وقد قامت الشركة مؤخرا بتنشيط الأعمال التجارية مباشرة مع المستوردين والموزعين الإقليميين الرئيسيين لتكون أقرب إلى العملاء وتتمكن من تقديم خدمات وأسعار تنافسية أفضل”.

وفي دورته الخامسة عشر هذا العام يعد أوتوميكانيكا دبي أكبر معرض تجاري لخدمات المركبات في الشرق الأوسط وأفريقيا حيث يربط أبرز شركات التصنيع في العالم بالتجار، الموزعين، شركات الجملة، المستوردين والمصدرين من كافة أنحاء المنطقة وما وراءها.

ويتأكد الطابع العالمي للمعرض بمشاركة 25 جناحا دوليا فضلا عن 36 رابطة تجارية دولية، إلى جانب أن 51 % من الزوار التجاريين الذين يتوقع أن يزيد عددهم على 30,000 زائر من المنتظر أن يكونوا من خارج الإمارات.

كما يتضمن المعرض فعالية أكاديمية أوتوميكانيكا الشهيرة – وهي عبارة عن سلسلة من الندوات والعروض التوضيحية وورش العمل عن أهم القضايا والتشريعات التي تؤثر على سوق خدمات المركبات.

اضف رد

*