وليم شكسبير

وليم شكسبير

اذا تحدثنا عن وليم شكسبير سنتحدث عن احد عباقرة الادب الانجليزي خاصة والادب العالمي فقد تميز في الادب السرحي والتمثيل.. وعند ذكر اسمة يخطرر ببالنا روميو وجوليت ، تاجر البندقية ،هاملت ، الملك لير، أنطونيو وكليوباترا .. إلى آخر القائمة من أعماله الخالدة.

ولد شكسبير سنة  1564 وترعرع في وارويكشاير وسط انجلتر وكانت أمه ماري آردن، من أسرة قديمة في ووروكشير، وقد قدمت إلى جون شكسبير، ابن مستأجر أرض والدها، صداقاً ضخماً نقداً وأرضاً، وأنجبت له ثمانية أطفال كان ثالثهم وليم. وأصبح جون من رجال الأعمال الأثرياء الناجحين في ستراتفورد على نهر الآفون، واشترى دارين، وخدم بلده ذائقاً للجعة، ومسؤولاً عن الأمن، وعضواً في مجلس المدينة، ومساعداً لمأمور التنفيذ، وأحسن إلى الفقراء بسخاء عندما كان شكسبير في سن الثامنة عشرة، حصل هو وآن هاثاواي، وكانت هي في سن الخامسة والعشرين، على إذن خاص بالزواج. وتشير الظروف إلى أن أصدقاء آن أرغموا شكسبير على الزواج منها. وفي مايو 1583- أي بعد زواجهما بستة أشهر، ولدت لهما طفلة أسمياها سوزانا، وأنجبت آن فيما بعد للشاعر توأمين عمدا تحت اسم هامنت وجوديث في 2 فبراير 1585. ويحتمل أنه حوالي نهاية هذا العام هجر شكسبير زوجته وأولاده. ، حين نعثر عليه ممثلاً في لندن.

وفي سنة 1592 ذهب للتمثيل في مسارح لندن وكانت بدايته في أدوار صغيرة لكنه سرعان ما أثبت نفسه في التمثيل ومن ثم مثل دور “آدم الشفوق” غي رواية “على هواك” .. والجدير بالذكر ان شكسبير لم يكسب ثروته كونه كاتباً وانما كونه مساهم وممثل في “فرقة تشمبرلين التمثيلية” .

وقد ترجمت أعمالة إلى العديد من لغات العالم كما تم تأديتها الكثر من المرات حتى وصل إلى أنة أكثر كاتب مسرحي تم تأ دية مؤلفاتة على مر العصور.. كما لقب بالعديد من الالقاب منها أعظم كاتب في اللغة الأنجليزية وشاعر الوطنية وشاعر أفون الملحمي (نسبة لمكان نشأته ستراتفورد ابون أفون)

وغالبا ماترجع اهمية شكسبير في الادب هو لمسة للعواطف والمشاعر الانسانية وتصويرها بمنتهى الدقة والذكاء بدرجه تؤثر في جمهوره تأثير عميق وتتميز ايضا شخصياتة الاساسية بالنبل والعظمة سواء كانت تراجيديه أو مضحكه.

قضى ويليام شكسبير السنوات الأخيرة من حياته في مسقط رأسه ستراتفورد بين أهله وأصدقائه، ولكنّه أصيب بالحمّى التيفية الّتي أهلكته حد الموت، فشيّع جثمانه كل من أسرته وأصدقائه المقربين إليه، وقد دُفن في حفرة عميقة يصل عمقها إلى سبعة عشر قدماً خوفاً من انتقال عدوى فيروس التيفوس الّذي أصابه، وكان قد بلغ من العمر ثلاثاً وخمسين عاماً عند وفاته.

 

من أشهر مقولاتة:

 

  • أيها النوم أنك تقتل يقظتنا
  • هناك ثمة وقت في حياة الإنسان إذا انتفع به نال فوزاً ومجداً، وإذا لم ينتهز الفرصة أصبحت حياته عديمة الفائدة وبائسة
  • إن الآثام التي يأتي بها الإنسان في حياته، غالباً ما تذكر بعد وفاته، ولكن أعماله الحميدة تدفن كما يدفن جسده وتنسى
  • إن المرء الذي يموت قبل عشرين عاماً من اجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين
  • الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم
  • هناك ثمة أوقات هامة في حياة سائر الرجال حيث يقرر أولئك مستقبلهم أما بالنجاح أو بالفشل.. وليس من حقنا أن نلوم نجومنا أو مقامنا الحقير، بل يجب أن نلوم أنفسنا بالذات
  • نكران الجميل أشد وقعاً من سيف القادر
  • الدنيا مسرح كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح
  • لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء
  • إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها.. لماذا؟ لأن الحب أعمى
  • يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر
  • لكن الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم
  • الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة
  • يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة
  • أننا نعلّم الآخرين دروساً في سفك الدماء.. فإذا ما حفظوا الدرس قاموا بالتجربة علينا
  • على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً
  • إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء
  • الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا
  • لا يكفي إن تساعد الضعيف بل ينبغي إن تدعمه
  • قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا.. إذ أن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام
  • ليس من الشجاعة إن تنتقم، بل إن تتحمل وتصبر
  • عندما تأتي البلايا لا تأتي كالجواسيس فرادى.. بل كتائب كتائب
  • لا ترى كل ما تراه عينك ولا تسمع كل ما تسمعه إذنك

اضف رد

*